For quick login in and fast entrance.
I want to register Search FAQ Login 

         

Post new topic Reply to topic  [ 1 post ] 

Fri 28 Aug 2009, 00:00

 الصيام فوائد وفضائل وآداب
Offline
Advenced - عضو نشط
Advenced - عضو نشط
User avatar

Joined: Mon 25 Aug 2008, 23:04
Posts: 174
Location: قسنطينــــة

الصيام فوائد وفضائل وآداب

الحمد لله الذي أمر عباده بالصيام، وأصلي وأسلم على أفضل من صلى وصام، نبينا محمد وعلى اله وصحبه الكرام..أما بعد:
فإننا سنستقبل ضيفا عزيزا كريما، ضيفا ليس ككل الضيوف، فهو يحمل بين طياته، الرحمة والغفران، والعتق من النيران، ضيف إذا زار رحب به المزور، وإذا ارتحل ذرفت لارتحاله القلوب قبل العيون، انه شهر رمضان المبارك، فاللهم بلغنا رمضان، وأعده علينا أعواما عديدة وأزمنة مديدة، فمرحبا بشهر الرضوان، شهر القران، شهر رمضان وقد أمر الله تعالى عباده المؤمنين بصيام شهر رمضان المبارك، فقال جل من قائل سبحانه:« يا أيها الذين امنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون» (البقرة) وقال صلى الله عليه وسلم "بني الإسلام على خمس، شهادة أن لا اله إلا الله وأن محمد ا رسول الله وإقامة الصلاة وإيتاء الزكاة وصوم رمضان وحج البيت من استطاع إليه سبيلا»، وقال صلى الله عليه وسلم "من صام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه" (رواه البخاري ومسلم).
و للصيام فوائد وفضائل، وهذه الفضائل لا تكون إلا لمن صام مخلصا لله تعالى عن الطعام والشراب والنكاح والشهوة، وصام عن سماع الحرام والنظر إلى الحرام، و الكسب الحرام تكون هذه الفضائل لمن صامت يده عن الحرام، و صامت رجله عن الحرام، ولمن صامت أذنه وعينه عن سماع ومشاهدة الحرام تكون هذه الفضائل لمن صامت جوارحه عن الآثام ولسانه عن الكذب والغيبة والنميمة و فحش الكلام، وقوا الزور، هذا هو الصوم المشروع المترتب عليه هذا الثواب العظيم، قال صلى الله عليه وسلم "من لم يدع قول الزور والعمل به والجهل فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه". وقال"رب صائم حظه من صيامه الجوع والعطش، و رب قائم حظه من قيامه السهر ". (رواه أحمد و ابن ماجة).
فوائد الصيام
 يضبط النفس و يطفئ شهواتها:فإنها إذا شبعت تمردت في الغالب وانطلقت إلى شهواتها وإذا جاعت سكنت و هدأت وخضعت وامتنعت عما تهوى ففي حديث عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال :قال رسوا الله صلى الله عليه و سلم "يا معشر الشباب من استطع منكم الباءة فليتزوج، ومن لم يستطع فعليه بالصوم فانه له وجاء"(متفق عليه) وذلك لأن الصيام يربي في الإنسان الفضائل والإخلاص والأمانة والصبر على الشدائد والمصائب ، فإذا وفق الصائم لحفظ صومه مما ينقصه من محرمات ، و مفسدات ، فالصوم و الحالة هذه سبب في اتقاء المحرمات ، و الصوم يدعو إلى شكر نعم الله تعالى على العبد ، لأن فيه كف عن الأكل و الشرب و مباشرة النساء ، و هذا سر بين العبد و ربه .
 و من فوائد الصيام نه يبعث في الإنسان الرحمة و الإحسان على الفقراء ، و العطف على البائسين فإن الإنسان إذا ذاق ألم الجوع و العطش ، فإنه يتذكر الفقير الجائع فيسارع إلى رحمته و مساعدته ، و دم يد العون له ، و هذا هو الحال الحقيقي للمسلم مع أخيه المسلم .
 و من فوائد الصيام ، أنه يقي الجسم العديد من الأمراض ، و بنقي الجسم من الفضلات الرديئة ، فسبحان الله من خالق حكيم عليم ، و هو بعباده الرحيم الودود .
 و من فوائد الصيام ، أنه يربي النفس على الحلم و الأناة ، و كبت النفس ، و ترويضها ، و يربي النفس أيضا على الصبر و حسن الخلق ، و ذلك لأن فيه كسرا للنفس و بعدا عن الغضب و ما قد يثير الغضب عند الإنسان ، فمن عرف حقيقة الصيام أمسك نفيه عن الغضب و ترويضها على ذلك ، و إذا شتمه أو سبه أحد من الناس فليقل إني صائم ، كما ثبت ذلك عن نبينا عيه الصلاة و السلام .
 و من فوائد الصيام ، أن فيه تهذيبا للنفس ، و تطهيرها من الأخلاق السيئة ، و تعويدها على الطاعات ، و فعل الخيرات ، فالصيام جنة .
 و من فوائد الصيام ، أنه يجعل القلب و الذهن خاليان ، فيرق القلب عند سماع القرآن و عند سماع المواعظ ، و يستطيع بذلك المسلك أن يحفظ ما استطاع بإذن الله تعالى من كتاب الله و سنة نبيه محمد صلى الله عليه و سلم .
 و من فوائد الصيام ا،ه يضيق مجاري الدم ، التي هي مجاري الشيطان عند ابن آدم ، فإن الشيطان بجري من ابن آدم مجرى الدم ، تسكن بالصيام وساوس الشيطان .
 و من فوائد الصيام ، تقوى الله عز وجل ، قال الله تعالى : « يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون » و لم يقل لعلكم تذكرون أو لعلكم تعقلون ، فالصيام سبب لتقوى الله عز و جل ، فالصيام يأخذ بزمام النفس ، و يكبح جماحها عن الحرام ، لذلك وجه النبي صلى الله عليه و سلم من لم يستطع الزواج من الشباب و جههم وحثهم على الصيام ، لما فيه من كسر للنفس ورد لها عن فعل الفواحش و المحرمات .
 و من فوائد الصيام : أنه يعود المسلم على التقليل من الطعام و الشراب حتى يتسنى للمسلم قيام ما تيسر له من الليل ، و قراءة ما تيسر من كتاب الله عز وجل .

فضائل الصيام
 من فضائل الصائم ، أن الله تعالى أضاف جزاء الصيام إلى نفسه الكريمة و ذلك لعظم أجر الصيام قال تعالى في الحديث القدسي : « كل عمل ابن آدم له إلا الصيام فإنه لي و أنا أجزي به » [ متفق عليه ] ، فهذا دليل على أن أجره كثير بلا حساب و لذلك لأن في الصيام لإخلاص لله تعالى ، و إلا فإنه بالإمكان أن يفطر بعيدا عن أنظار الناس ، و لكنه الخوف من الله ، و التعبد لله ، فبذلك استحق هذا الجزاء العظيم ، قال الله تعالى فيا لحديث القدسي المتفق على صحته : « يدع شهوته و طعامه و شرابه من أجلي » فهذا هو السبب الذي من أجله اختص الله سبحانه به الصيام له .
 و من فضائل الصيام أنه جنّة ، يحفظ صاحبه بإذن الله تعالى من الآثام و الوقوع في الحرام ، قال صلى الله عليه و سلم : « الصيام جنة فإذا كان يوم صيام أحدكم فلا يرفث و لا يصخب ، و لا يجهل، فأن شاتمه أحد أو قاتله فليقل إني صائم إني صائم .» [ رواه أحمد و النسائي ] .
 و من فضائل الصيام ، أنه من أسبا إجابة الدعاء ، قال صلى الله عليه و سلم : « إن للصائم عند فطره دعوة لا ترد » [ ابن ماجة و الحاكم ] ، و قال المولى سبحانه في سياق آيات الصيام : « و إذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان » [ البقرة ]
 و من فضائل الصيام ، أنه سبب من أسباب تكفير الذنوب ، كما في صحيح مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه ، عن النبي صلى الله عليه و سلم :« الصلوات الخمس ، و الجمعة إلى الجمعة ، ورمضان إلى رمضان ، مكفرات لما بينهن إذا اجتنبت الكبائر » . و لما سئل عليه الصلاة و السلام عن صوم يوم عرفة قال : « يفكر السنة الماضية و الباقية » و سئل عن صيام يوم عاشوراء ؟ فقال : « يكفر السنة الماضية » [ مسلم ] .
 و من فضائل الصيام ، أنه يشفع لصاحبه يوم القيامة ، فقد روى الإمام أحمد في مسنده و صححه أحمد شاكر ، عن ابن عمر رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه و سلم قال : « الصيام و القرآن يشفعان للعبد يوم القيامة ، يقول الصيام : أي رب منعته الطعام و الشهوة فشفعني فيه ، و يقول القرآن : أي رب ، منعته النوم بالليل فشفعني فيه ، قال : فيشفعان » .
 و من فضائل الصيام ، أن للصائم فرحتان ، فهو بفرح عندما يفطر ، و بما سير الله له من الصيام ، و يفرح بفضل الله و برحمته عندما يلقى ربه وهو راض عنه ، فيجد الجزاء عند الله تعالى يجده جزاء موفورا ، قال صلى الله عليه و سلم : « للصائم فرحتان يفرحهما ، إذا أفطر فرح بفطره ، و إذا لقي ربه فرح بصومه » [ متفق عليه ] .
 و من فضائل الصيام ، أن الله اختص أهله بباب من أبواب الجنة لا يدخل منه أحد غيرهم ، ففي الصحيحين ، عن سهل بن سعد رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه و سلم قال : « إن في الجنة بابا يقال له : الريان ، يدخل منه الصائمون يوم القيامة ، لا يدخل منه أحد غيرهم ، يقال : أين الصائمون ؟ فيقومون فيدخلون ، فإذا دخلوا أغلق فلم يدخل منه أحد » .
 و من فضائل الصيام ، أن رائحة فم الصائم عند الله يوم القيامة أطيب و أفضل من ريح المسك ، فرب مكروه عند الناس محبوب عند الله تعالى ، و العكس ، قال صلى الله عليه و سلم : « و الذي نفسي بيده لخلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك » [ رواه مسلم ] .
 و من فضائل الصيام ، أنه يقي الصائم من النار يوم القيامة ، و ذلك إذا أتى به كاملا من غير نقص مع بقية العبادات الأخرى ، و إذا فعل ما أمر الله به و رسوله ، و اجتنب ما نهى الله عنه و رسوله عليه الصلاة و السلام ، قال صلى الله عليه و سلم : « لا يصوم عبد يوما في سبيل الله إلا باعد الله بذلك اليوم النار عن وجهه سبعين خريفا » [ رواه الجماعة إلا أبا داوود ] .
 و من فضائل الصيام ، أن الصائمين يوفون أجورهم بغير حساب ، فالأعمال الصالحة تضاعف في الأجر أضعافا كثيرة ، و الله يضاعف لمن يشاء و الله واسع عليم ، فالصابر على مشاق الصيام يوفى أجره كاملا غير منقوص ، قال تعالى : « إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب » [ الزمر]

آداب الصيام
 من آداب الصيام : أن يصوم المسلم في الوقت المحدد شرعا ، فلا يتقدم عليه و لا يتأخر عنه ، قال صلى الله عليه و سلم : « إذا رأيتم الهلال فصوموا ، و إذا رأيتموه فأفطروا » [ متفق عليه ] .
 و من آداب الصيام : تأخير السحور إن لم يخش طلوع الفجر الثاني ، قال صلى الله عليه و سلم : « ما تزال أمتي بخير ما أخروا السحور و عجلوا الفطور » .
 و من آداب الصيام : تعجيل الفطر إذ تحقق غروب الشمس ، قال صلى الله عليه و سلم : « لا يزال الناس بخير ما عجلوا الفطر » [ متفق عليه ] .
 و من آداب الصيام : أن يفطر على رطب ، فإن لم يجد فعلى تمر ، لأنه صلى الله عليه و سلم : كان يفطر على رطبات قبل أن يصلي ، فإن لم تكن رطبات فعلى تمرات ، فإن للم تكن تمرات حسا حسوات من ماء » [ رواه أبو داوود و الترمذي ] .
و ليست هذه كل الفوائد و الفضائل و الآداب من الصيام ، و لكن الغرض هو التنبيه على بعضها ، و فيما ذكرناه كفاية بإذن الله تعالى ، و في ذلك فليتنافس المتنافسون ، و في ذلك ذكرى للمؤمنين ، فأسأل الله العظيم رب العرش الكريم أن يجعنا ممن يصوم هذا الشهر و يقوم إيمانا و احتسابا ، كما نسال المولى جل و علا أن يحفظ علينا صيامنا من كل ما يفسده و ينقصه ، و أن يجعنا من الصائمين المحتسبين ، اللهم اجعلنا من عتقائك من النار يا ذا الجلال و الإكرام يا ذا الطول و الإنعام . و صلى الله و سلم على نبينا .


Share on Facebook Share on Twitter Share on Orkut Share on Digg Share on MySpace Share on Delicious Share on Technorati
Başa Dön Top
 Profile Send private message  
 
Display posts from previous:  Sort by  
Post new topic Reply to topic  [ 1 post ] 

All times are UTC + 1 hour


Who is online

Users browsing this forum: No registered users and 10 guests


You cannot post new topics in this forum
You cannot reply to topics in this forum
You cannot edit your posts in this forum
You cannot delete your posts in this forum
You cannot post attachments in this forum

Search for:
Jump to:  
cron

Copyright (c) FATHINET © 2008 - Service Internet Et Publicite

Partenaire : Annuaire FATHINET - AUTO FATHINET - Groupe Concessionnaire - Groupe location vehicule - Groupe Immobilier

Hebergement du site par : FATHINET

Vous etes le visiteur n° :